من أسس التنمية معالجة أوضاع السكن وشروطه الإنسانية السليمة

المنتديات سياسة واقتصاد التنمية البشرية من أسس التنمية معالجة أوضاع السكن وشروطه الإنسانية السليمة

من أسس التنمية معالجة أوضاع السكن وشروطه الإنسانية السليمة

  • Dr. Tayseer Al Alousi
    Dr. Tayseer Al Alousi

    عراقيا باتت الظروف لأسباب شتى تتداعى سلبيا ومنها ظاهرة العشوائيات بكل ما فيها من مشكلات وكوارث اجتماعية واقتصادية بما تتضمنه من بيئة سلبية أو غيجابية بحسب من ينظر إليها ويعمل على تجييرها باتجاه مستهدفاته ومقاصده..

    ما يهم المعالجة المعروضة هنا هو تناول الظاهرة ببعض زواياها فيما تؤمن بأن المعالجة الأشمل تتمثل في دراسات تخصصية واجبة لمؤسسات أكاديمية ومراكز التخطيط التي تقرأ الأمور بصورة كلية شاملة

    طبعا هنا أرحب بكل التداخلات الموضوعية التي تستكمل القراءة من زوايا لم تطأها أو حتى في رؤية أو معالجة اية قضية وردت تعديلا وتنقية وتقدما بها نحو سليم التناول والمعالجة

    دمتم جميعا وأهلا بكنّ وبكم فيما تضعون من لمسات

    العشوائيات السكنية بين مشكلات اجتماعية وأخرى اقتصادية

    محمد عبد الكريم يوسف
    محمد عبد الكريم يوسف

    العشوائيات …… أمراض مستعصية في خاصرة المدن في كل مكان في العالم .

    Dr. Tayseer Al Alousi
    Dr. Tayseer Al Alousi

    مرحبا عزيزي السيد محمد عبدالكريم يوسف
    أحيي مرورك الكريم وأشكر لك مثابرتك على المتابعة ووضع ما تراه من تصورات تتناسب وكل قضية تساهم في إبداء الرأي بشأنها
    ثقتي أن وجود مشكلة ومعالجتها لا ينبغي إهماله أو التوقف عنه لمجرد أنها مشكلة تنتشر في مناطق أخرى غير جغرافيا نعالجها.. ولا يبرر وجود العشوائيات باي منطقة في العالم تخيل أو توهم إهمالها أو التخفيف من وقعها ببلادنا…
    إن العشوائيات في بلادنا متفاقمة إلى درجة كارثية خطيرة في إطار مشكلة أزموية للسكن بعامة

    إن الحكومة عاجزة عن عمد وسبق ترصد باستخدامها منهج الفوضى للتعمية على جرائم النهب المهولة والإفساد وارتكاب ما تريد تمريره لمآرب أخرى

    ومن هنا فالقضية مركبة اقتصاديا سياسيا ومن ثم اجتماعيا وعلينا الانتباه واليقظة وعسى نجد ما يفي ويستجيب لضغوط الأزمة الماساوية

يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.